عقد الأستاذ محمد الصفار حلقة نقاشية – في مقر أسرة نشر المحبة – جمعته مع طاقم برنامج “سفير نشر المحبة“. تعرف خلالها على أهداف برنامج السفير، والفرق التطوعية العاملة عليه، ومن جانبه أطلعنا على مراحل تطور أي فريق تطوعي، بدءاً بمرحلة التعارف، ثم مرحلة العواصف، انتقالاً إلى مرحلة تحديد الأعراف و وصولاً إلى مرحلة التطبيق. ثم تناولت الحلقة موضوع التقييم، فالتقييم الأصح يستند على الإنجاز والعمل، ولا يصح تقييم شخصية الفرد. بعد ذلك انتقل لموضوع العمل التطوعي الذي يعتمد على الدماغ الكامل في العمل، كونه يضم أفراد من فئات وجنسيات مختلفة، بخلفيات ثقافية متنوعة، مما يسهم في إثراء العمل، وفرض ثقافة الحوار للوصول للأنسب، بعكس الفرق المؤسسة لمهمة معينة بذاتها، فهي تضم أفراد لهم نفس التوجه ويفكرون بذات الطريقة. أما في الجزء الثاني للحلقة النقاشية، أطلعنا الأستاذ محمد الصفارعلى كيفية  تنظيم الحدث وإدارته، تحديد أهدافه، تحديد المشاركين وعددهم، وتقسيم المهام.

نذكر أن الأستاذ محمد الصفار استشاري في إدارة الاعمال ومدرب بارز في مجالات التسويق، المبيعات، وخدمة العملاء. طوّر العديد من النماذج الإدارية في شركات عربية و أجنبية. متسلق جبال وقائد رحلات جبلية. متخصص في إدارة الأعمال من كلية جرينيتش البريطانية. مؤلف كتاب عكس التيار؟ أم في الاتجاه الصحيح؟، الصادر عام 2009 – الجيل الواعي للنشر والتوزيع.

Twitter Account:

@SpreadPassion

 

الدماغ الكامل ضرورة لأي فريق تطوعي